تحذيرات لإسرائيل من عواقب إقامة كنيس يهودي بالأقصى الأحد 13 أكتوبر 2013 - 09:17 مساءً

تحذيرات لإسرائيل من عواقب إقامة كنيس يهودي بالأقصى

ارشيف

أ ش أ

حذرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الاحتلال الإسرائيلي ومتطرفيه من إقامة "كنيس يهودي" على أرض المسجد الأقصى المبارك، مؤكدة أن ذلك يعد جريمة ومحاولة يائسة لن تفلح في طمس معالمه.
 
وذكرت حركة حماس - في بيان صحفي مساء اليوم السبت - قائلة : " نحذر من الإقدام على تنفيذ هذا المخطط الخطير أو المساس بأي جزء من أجزاء المسجد الأقصى".
 
وأشارت إلى أن الاعتداء على الأقصى ومحاولات تقسيمه زمانيا ومكانيا جريمة كبرى وخط أحمر لن يسمح الشعب الفلسطيني بتجاوزه ، من خلال الرباط في ساحاته وكبح جماح الاحتلال وعدوانه.
 
وأضافت: "إننا إذ نؤكد أن مخططات الاحتلال في تهويد الأقصى ما هي إلاّ محاولات يائسة لن تفلح في فرض أمر واقع أو طمس معالمه".
 
ودعت حماس جماهير الشعب الفلسطيني للرباط في المسجد الأقصى والتصدي لمخططات الاحتلال ضد الأقصى والمقدسات .مطالبة شعوب وقادة الدول العربية والإسلامية ومنظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية بتحمل مسؤولياتهم التاريخية والتحرك العاجل لوضع حد لجرائم الاحتلال ضد الأقصى والمقدسات".
 
وكانت مؤسسة "الأقصى للوقف والتراث" قد كشفت أمس الأول عن مخطط اسرائيلي مقترح لإقامة "كنيس يهودي" على خمس مساحة المسجد الأقصى ، إضافة الى تقسيمه زمانيا ومكانيا. في سياق متصل، نددت "الهيئة الإسلامية العليا" ومجلس الأوقاف والشؤون الإسلامية و"دار الإفتاء" الفلسطينية بالمخططات التي يروج لها الاحتلال عبر وسائل إعلامه، والتي تستهدف المسجد الأقصى المبارك وحائط البراق ومعالم مقدسية إسلامية أخرى.
 
وقالت هذه المؤسسات في بيان صحفي مشترك اليوم "إن الاحتلال يخطط لإقامة كنيس يهودي على خمس مساحة المسجد الأقصى المبارك من الجهة الشرقية، كما أنه يعتزم تغيير معالم ساحة البراق وإنشاء قطار هوائي بين جبل الطور وباب الأسباط في الجهة الشمالية للمسجد الأقصى".
 
وأضاف البيان "هذه المخططات احتلالية وهي في قمة الفساد والإفساد ، ومرفوضة جملة وتفصيلا ، لكونها تمثل اعتداء مباشرا على الأقصى والتراث والمقابر الإسلامية في مدينة القدس". وأكدت المؤسسات المقدسية الثلاث أن تجرؤ سلطات الاحتلال على المقدسات الإسلامية مؤشر خطير على محاولات الاحتلال لفرض أمر واقع جديد على المسجد الأقصى المبارك، مشيرة إلى أن الهدف من المخططات هو سحب صلاحيات الأوقاف الإسلامية ولجنة إعمار الأقصى في إدارته والقيام بأعمال ترميمه.
 
وشددت على "أن اليهود ليس لهم أي علاقة بالمسجد الأقصى لا دينيا ولا سياسيا ولا سياديا، وأن الأقصى للمسلمين وحدهم بقرار إلهي ويخص ملياري مسلم في العالم".
 
وحملت الحكومة الاسرائيلية المسؤولية الكاملة عن أي مس بحرمة الأقصى، مطالبة الدول والحكومات في العالم العربي والإسلامي بقيادة حراك سياسي ودبلوماسي لتحمل مسؤولياتهم تجاه القدس المحتلة والمسجد المبارك .
 





اضف تعليق



تعليقات الفيس بوك




استطلاع رأي

هل توافق على زيادة أسعار الوقود؟

  • نعم. أوافق
  • لا. أوافق
  • لا. أعلم

Ajax Loader

جميع الحقوق محفوظة © 2010 - 2012 موقع سويس أون لاين