استياء بين مزراعى السويس بسبب ارتفاع سعر الاسمدة ...تجار السماد الحر : الارتفاع بسبب تعويم الجنية والمزرعين تركوا مهنتهم بسبب الزيادات ...ومدير الزراعة : تم البيع بسعر الجديدالثلاثاء 17 يناير 2017 - 02:01 صباحاً

استياء بين مزراعى السويس بسبب ارتفاع سعر الاسمدة ...تجار السماد الحر : الارتفاع بسبب تعويم الجنية والمزرعين تركوا مهنتهم بسبب الزيادات ...ومدير الزراعة : تم البيع بسعر الجديد

صورة ارشيفية

على الرغم من صغر مساحة الأرض الزراعية في السويس، إلا ان المزارعين تضرروا كثيرا بعد قرار زيادة رفع أسعار الأسمدة، فجاءت الزيادة فوق مشكلات نقص المياة وضعف الإنتاج، مما يهدد بعزوف المزارعين عن مهنتهم واللجوء للأعمال الأخرى توفيرا للنفقات .
 
قال أحمد على تاجر أسمدة ان ارتفاع سعر الاسمدة يرجع لقرار الحكومة بتعويم الجنية وارتفاع قيمة الدولار في السوق المصري، مشيرا بان هذا القرار ضرار العديد من شرائح المجتمع.
 
وأضاف أحمد على أن ذلك القرار سترتب عليه إرتفاع أسعار الخضروات والفاكهة، بشكل كبير  الفترة المقبلة، واعتبر ان ارتفاع الاسمدة ومستزمات الزارعة سيدفع المزارعين لهجر ارضيهم بسبب انخفاض هامش الربح لإنتاجية الفدان .
 
وتابع تاجر الاسمدة فى السويس ،  ان سعر الاسمدة في السوق الحر أرتفع من 150 جنية الى 220 جنية عقب  قرار وزارة الزارعة برفع سعر الاسمدة 50 %.
 
قال ابو بكر حمدان ، رئيس الجمعية الزراعية بقرية يوسف السباعى ، ان تلك الزيادات المتتابعة والتي بدات بسعر الوقود اللازم لتشغيل ماكينات الرى، ومسلتزمات الزارعة، وانتهاءا  برفع سعر الاسمدة الى 50 % جعل المزارع يهجر ارضه  بسبب  عدم قدرته على استصلاح ارضه.
 
اوضح رئيس الجمعية الزراعية لقرية يوسف السباعى ، ان تلك الزيادات ادت الى زيادة الاعباء على الفلاح المصرى، وعدم قدرته الى استصلاح ارضه الزراعية ، وكشف ان عدد كبير من المزارعين تركوا ارضيهم ولجاوا الى العمل فى الشركات والمصانع، ليوفروا نفقات المعيشة وينفقوا على أسرهم .
 
وطالب الحكومة بدعم المزارع لانه يخدم الحكومة والمواطن، لان نقص الرقعة الزراعية يهدد الاقتصاد المصرى، وسوف نضطر الى استيراد خضروات من الخارج لسد الحاجه.
 
" قرار خاطئ وسوف تحصد الحكومة عواقبة خلال أسابيع" يقول محمد رمضان _ مزارع، وقد اتخذ قرار بتخفيض عدد العمالة في ارضه ليوفر فارق سعر السماد، ويرى ان المزارعين لن يعولوا على مهنة الزراعة ولا على ارضهم ما دامت لا تكفى لسد احتياجاتهم، حينها لن يجد المواطنين ما يكفى حاجتهم من الخضروات في الأسواق، وستضطر للاستيراد .
 
وعلق حسين التربانى، وكيل وزارة الزراعة فى السويس قائلا ان المديرية بدأت اليوم تطبيق البيع بالسعر الجديد فى الجمعيات الزراعية التابعة للمديرية عقب قرار الوزارة برفع سعر الاسمدة 50 % .
 
وأضاف حسن التربانى، أن الاسمدة متوفره فى 5 جمعيات زراعية هي  جمعية قرية عامر و جمعية شندورة وجمعية جنيفة وجمعية الاصلاح الزراعة بقريتى محمد عبده و قرية الرائد ، مشيرا بان خلال يومين ستصرف للمديرية الحصة الزراعية وسيتم توزيع هذه الحصة على باقى الجمعيات الزراعية التابعة للمديرية .
 
 





اضف تعليق



تعليقات الفيس بوك




استطلاع رأي

هل توافق على زيادة أسعار الوقود؟

  • نعم. أوافق
  • لا. أوافق
  • لا. أعلم

Ajax Loader

جميع الحقوق محفوظة © 2010 - 2012 موقع سويس أون لاين