1111 سويس أون لاين | بالصور.. قلبى على ولدى انفطر وقلب ابنى علىّ حجر.. سيدة تترك والدتها الكفيفة فى قطار السويس.. بخيتة: مقدرش ادعى عليها لأنها بنتى الوحيدة.. أهل الخير يتسارعون لخدمتها.. ومحافظ السويس ينقلها لدار مسنين 

بالصور.. قلبى على ولدى انفطر وقلب ابنى علىّ حجر.. سيدة تترك والدتها الكفيفة فى قطار السويس.. بخيتة: مقدرش ادعى عليها لأنها بنتى الوحيدة.. أهل الخير يتسارعون لخدمتها.. ومحافظ السويس ينقلها لدار مسنينالاثنين 06 مارس 2017 - 10:40 مساءً

بالصور.. قلبى على ولدى انفطر وقلب ابنى علىّ حجر.. سيدة تترك والدتها الكفيفة فى قطار السويس.. بخيتة: مقدرش ادعى عليها لأنها بنتى الوحيدة.. أهل الخير يتسارعون لخدمتها.. ومحافظ السويس ينقلها لدار مسنين

السيدة بخيتة داخل المستشفى

"مصر" بخير أقل كلمة قد تصف هذا الموقف بعد أن تركت سيدة والدتها العجوز الكفيفة التى تبلغ من العمر 70 عاما بقطار بمحافظة السويس، حيث توافدت سيدات محافظة السويس على المستشفى العام لمساعدتها وتقديم يد العون لها.

"قلبى على ولدى انفطر وقلبى ابنى علىّ حجر".. مثل شعبى شهير عاشته بخيتة محمد 70 عاما كفيفة على مدار الساعات الماضية، والتى تروى لـ"اليوم السابع" قصتها وهى تبكى بعد أن تركتها ابنتها الوحيدة فى القطار، ونقلها أهل الخير لقسم الباطنة بمستشفى السويس العام، وتعيش على أمل واحد وهو أن يتم نقلها إلى دار لرعاية المسنين.

1- بخيتة تستغيث

السيدة بخيتة داخل المستشفى

وصل إلى مستشفى السويس العام بقسم الباطنة ليجد "بخيتة" محاطة بسيدات من السويس يعرضن رعايتها والتخفيف عنها، كما تواجد أطباء بالمستشفى وممرضات يقومون برعايتها وتوفير العلاج لها. واستقبلتنا السيدة بخيتة بملابسها البسيطة التى تكشف معاناتها عند إبلاغها بوجود سيدات يرغبن فى مساعدتها، وقالت إنها لا تريد إلا الرحمة فى آخر أيامها بعد أن تخلى عنها عمها من قبل، ثم ابنتها التى تركتها فى قطار السويس تواجهه مصيرها.

 

وأكدت السيدة بخيتة محمد أنها لا تطمع إلا فى مكان تلقى فيه الرعاية، بعد أن تركتها ابنتها فى قطار السويس للتخلص منها، وقالت: "أو تضربونى بالنار علشان ارتاح من الحياة دى، وبالرغم مما قامت به ابنتى معى ولكن لا أستطيع الدعاء عليها أو أن أطلب من الله أن تصاب بأى شر لأنها فى النهاية هى ابنتى الوحيدة".

 

وخلال تواجدنا استقبل عنبر السيدات بمستشفى السويس العام عددا من السيدات من خارج المستشفى قادمات إلى العنبر يسألون عن السيدة بخيتة، مؤكدين أنهم جاءوا ليساعدنها بأى مبالغ مالية تحتاجها لدخول دار المسنين بعد نشر قصتها.

 

وقدم عدد من السيدات الملابس للسيدة بخيتة، وأحضرن لها الطعام تعبيرا عن حبهن لها ووقوفهن بجوارها. وقالت منى السيد، ربة منزل: "جئت فورا إلى المستشفى من أجل السيدة بخيتة واحنا مش ضامنين إيه اللى يحصلنا"، وطالبت بمعاقبة ابنتها على ما فعلته.

2 - بكاء أمبكاء السيدة بخيتة
 

وقالت سارة محمد، محامية تطوعت بمساعدة السيدة بخيتة، إنها توجهت إلى دار المسنين بالسويس من أجل نقل السيدة بخيتة للدار، ولكن المسئولين بالدار أكدوا أن ابنتها أخذتها منذ أشهر وغادرت بها ولا يستطيعون إعادتها.

 

وأضافت سارة، إن بخيتة ما زالت موجودة بالمستشفى العام وصدر لها تصريح بالخروج، لأن المستشفى انتهى من علاجها، ولكن يبقى حاليا أن يتم نقلها إلى دار المسنين.

 

وفى المقابل أعلن اللواء أحمد حامد، محافظ السويس، أنه قرر نقل السيدة بخيتة إلى دار مسنين بالمحافظة وتكفله برعايتها رعاية كاملة، وتوفير كل ما تطلبة السيدة.

 

وأكد محافظ السويس أنه يتابع كل شىء وأى حالة تظهر تحتاج للمساعدة تتلقى المساعدة اللازمة على الفور، لأن هذا دور المحافظة، مؤكدا أنه يقوم بعقد لقاء أسبوعى للمواطنين بمبنى المحافظة، وعلى أى شخص لديه مشكلة تقديم طلب للمحافظة وسيحضر الاجتماع ويعرض مشكلته.

 

وأكدت أمانى جلال، المتحدث باسم مديرية الصحة بالسويس، أنه منذ وصول السيدة بخيتة إلى المستشفى العام وهى تتلقى العلاج اللازم بشكل كامل عن طريق أطباء المستشفى، وأن وكيل وزارة الصحة بالمحافظة الدكتور لطفى عبد السميع يصدر دائما تعليمات بعلاج أى حالة تصل المستشفى رعاية كاملة، سواء معها أحد قام بتوصيلها للمستشفى أم لا. وأوضحت أمانى أنه ستتم مواصلة رعاية السيدة المسنة داخل مستشفى السويس العام، ونحن نواصل متابعتها باستمرار.


youm7





اضف تعليق



تعليقات الفيس بوك



استطلاع رأي

هل توافق على زيادة أسعار الوقود؟

  • نعم. أوافق
  • لا. أوافق
  • لا. أعلم

Ajax Loader

جميع الحقوق محفوظة © 2010 - 2012 موقع سويس أون لاين