1111 سويس أون لاين | جيران الإرهابى محمود مبارك منفذ تفجير الإسكندرية يكشفون: قيادات الإخوان ساعدته فى العمل بشركة بترول خلال رئاسة المعزول.. وجاء إلى السويس مع أسرته هاربا من الملاحقات الأمنية بقنا.. واختفى منذ تفجير البطرسية 

جيران الإرهابى محمود مبارك منفذ تفجير الإسكندرية يكشفون: قيادات الإخوان ساعدته فى العمل بشركة بترول خلال رئاسة المعزول.. وجاء إلى السويس مع أسرته هاربا من الملاحقات الأمنية بقنا.. واختفى منذ تفجير البطرسيةالخميس 13 أبريل 2017 - 05:49 مساءً

جيران الإرهابى محمود مبارك منفذ تفجير الإسكندرية يكشفون: قيادات الإخوان ساعدته فى العمل بشركة بترول خلال رئاسة المعزول.. وجاء إلى السويس مع أسرته هاربا من الملاحقات الأمنية بقنا.. واختفى منذ تفجير البطرسية

حادث الكنيسة المرقسية

كشف مواطنين بالسويس من سكان مدينة السلام مقر إقامة الإرهابى محمود حسن مبارك عبد الله منفذ تفجير كنيسة مار مرقس بالإسكندرية، أنه جاء من محافظة قنا هو وأسرته منذ عام 2016، وقاموا بشراء منازل فى مدينة السلام بشارع يدعى حسن البنا ، وهو الشارع الذى يسكنه عدد كبير من قيادات الجماعة الإرهابية من بينهم سعد خليفة مسئول مكتب الإرشاد بالسويس. 
 
كما كشفت التحريات الأمنية لمديرية أمن السويس والتحقيقات، أن الإرهابى منفذ التفجيرات بالإسكندرية، أقام بمدينة السلام بالسويس منذ عام هو ووالدته وزوجته وشقيقه وأنه جاء للمحافظة هاربًا من الملاحقة الأمنية فى قنا بقضايا عنف.
 
وقال صبحى مشالى، عضو مجلس محلي سابق ومن سكان مدينة السلام، أن الإرهابى وأبناء عمومته من محافظة قنا وقاموا بشراء منازل فى مدينة السلام خلال العام الماضى، ويقيم بجوار منازلهم فى المدينة مسئول مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان بالسويس سعد خليفة.
 
وأوضح صبحى مشالى، أن معظم قيادات جماعة الإخوان قامت خلال السنوات الماضية بشراء أعداد كبيرة من المنازل بمدينة السلام، مطالبًا الجهات المعنية بالتحقيق فى الأمر.
 
وقال على عبد الرحمن، موظف من سكان مدينة السلام، أن جماعة الإخوان الارهابية ساعدت محمود مبارك منفذ التفجير أثناء حكم الرئيس المعزول محمد مرسى، وذلك من خلال إلحاقه للعمل بإحدى شركات البترول. 
 
وأضاف جمال الفص، من سكان مدينة السلام، "نحن هنا جميعا أبناء السويس نرفض الإرهاب ونحن وأخوتنا الأقباط نعيش فى أخوة دائمة".
 
وقال مصدر أمنى بالسويس، أن الشارع الذى كان يقيم فيه الإرهابى محمود مبارك، تم فيه إلقاء القبض فيه من قبل على 20 من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان الإرهابية بالسويس من بينهم متهمين فى قضايا قتل واستهداف رجال شرطة واشعال النيران فى سيارات رجال الشرطة.
 
وأكد المصدر الأمنى، أن الإرهابى كان مطلوب فى أحداث تفجير كنيسة البطرسية بالقاهرة فى شهر ديسمبر الماضى، وهرب منذ التفجير لأنه متورط به.
 
وكشفت التحريات الأمنية المقدمة من مديرية أمن السويس وجهاز الأمن الوطنى بالسويس إلى وزارة الداخلية، أن الإرهابى "محمود حسن مبارك عبد الله" منفذ تفجير كنيسة مار مرقس بالإسكندرية قامت عائلته بالوصول إلى مدينة السلام بالسويس والإقامة بها خلال العام الماضى 2016 وذلك قبل خروجهم من محافظة قنا، مضيفًا أن الإرهابى لم يأتى لمنزله أو يزور أسرته بالسويس منذ تفجير الكنيسة البطرسية.
 
وقال اللواء مصطفى شحاتة، مدير أمن السويس، إن الإرهابى محمود حسن مبارك عبد الله لم يكن له نشاط فى السابق داخل محافظة السويس، وأنه وصل إلى السويس منذ عام ليعمل بإحدى الشركات واختفى بعد ذلك خلال الأشهر الماضية.
 
وأكدت التحريات الأمنية عن المتهم، أنه كان ينتمى لخلية إرهابية خارج محافظة السويس، وأنه اختفى منذ أربعة أشهر قبل وقوع التفجير وأنه لم يتردد على الإطلاق على منزل أسرته بمدينة السلام بالسويس، وكان يتردد حسب المعلومات المتوفرة على أقارب له فى مدينة راس غارب بالبحر الأحمر.
 
وأكد مصدر أمنى، أنه عندما تم التحفظ على شقيق المتهم عقب تفجير الإسكندرية بساعات فقط لأخذ عينات منه لمطابقتها مع شقيقه، أكد أن أخيه قطع الاتصال بهم منذ أشهر وأنهم لا يعلمون مكانه.

youm7





اضف تعليق



تعليقات الفيس بوك



استطلاع رأي

هل توافق على غلق كافتيريات كورنيش السويس؟

  • نعم. أوافق
  • لا. أوافق
  • لا أعلم

Ajax Loader

جميع الحقوق محفوظة © 2010 - 2012 موقع سويس أون لاين