1111 سويس أون لاين | بالصور.. حكاية "بئر البركة" بالسويس.. بئر مياه أنقذ السويس فى حرب أكتوبر 73 من العطش ومازال يُخرج مياه إلى اليوم.. البئر داخل محل إصلاح أحذية.. وأبطال حرب أكتوبر يؤكدون: البئر ساعدنا على الانتصار 

بالصور.. حكاية "بئر البركة" بالسويس.. بئر مياه أنقذ السويس فى حرب أكتوبر 73 من العطش ومازال يُخرج مياه إلى اليوم.. البئر داخل محل إصلاح أحذية.. وأبطال حرب أكتوبر يؤكدون: البئر ساعدنا على الانتصارالأربعاء 13 سبتمبر 2017 - 08:37 صباحاً

بالصور.. حكاية "بئر البركة" بالسويس.. بئر مياه أنقذ السويس فى حرب أكتوبر 73 من العطش ومازال يُخرج مياه إلى اليوم.. البئر داخل محل إصلاح أحذية.. وأبطال حرب أكتوبر يؤكدون: البئر ساعدنا على الانتصار

البئر

بئر مياه داخل محل إصلاح أحذية" هو عنوان بئر المياه الوحيد الموجود بالسويس داخل محل لإصلاح الأحذية بمنطقة الغريب السكنية بالمحافظة، والذى يصفه السكان المجاورين للبئر أنه بئر البركة، خاصة أنه البئر الذى أنقذ آلاف المواطنين بالمحافظة فى حرب أكتوبر 1973 خلال الحصار والعطش والذى كان أحد العوامل الهامة التى ساعدت المقاومة الشعبية بحرب أكتوبر على الانتصار، رغم الحصار. "اليوم السابع" ذهبت إلى محل إصلاح الأحذية الموجود بداخله بئر المياه، لنجد أنه بالرغم من مرور أعوام طويلة على وجود بئر المياه فيه، إلا أنه مازال يخرج منه مياه نظيفة صالحة للشرب من الممكن استعمالها، وهو ما حدث بالفعل عندما طلبنا من مالك محل إصلاح الأحذية إخراج المياه من البئر. منطقة الغريب السكنية الموجود بها بئر المياه من أقدم المناطق السكنية بالمحافظة والتى تقع بالقرب من المجرى الملاحى لقناة السويس، والموجود بها مسجد الغريب الشهير بالمحافظة وأحد أهم معالمها، كما يحيط به العديد من المنازل القديمة. كما يتعامل السكان بمنطقة الغريب روحانيًا مع البئر ويؤكدون أنه بئر بركة ويتبارك به السكان بأخذ مياه منه للاغتسال تعبيرًا عن شعورهم بفضل هذا البئر فى إنقاذ السويس خلال حرب أكتوبر 1973 من العطش. وقال عزت محروس يوسف، أحد ورثة المحل التجارى الذى بداخله البئر، إن بئر المياه فى الأساس موجود منذ أكثر من 100 عام، وهو البئر الوحيد الموجود بالمحافظة بأكملها، ولكن عندما تم بناء المنزل الموجود به المحل التجارى الذى بداخله البئر تم بنائه عام 1950 وتم بناء العمارة السكنية والمحل فوق البئر ومن يوم البناء وبئر المياه موجود داخل محل والدى الذى ورثته أنا وأشقائى. وأكد عزت محروس، أن بئر المياه حتى اليوم مازال يخرج منه المياه وهى مياه نقية ونظيفة تصلح للشرب فى أى وقت، وأن هذا البئر اشتهر جدًا، خاصة خلال حرب أكتوبر 1973 عندما حاصرت القوات الإسرائيلية السويس، ومنعت المياه عن المحافظة بأكملها، فجاء آلاف المواطنين من كل مكان من السويس وحصلوا على المياه من داخل البئر وكان له دور كبير فى إنقاذ أبناء السويس من العطش وصمودهم. وأشار عزت، إلى أن سكان المنطقة يتعاملون مع البئر على أنه بركة ويتباركون به وهو أمر ليس منه ضرر ومن يطلب المياه يأخذها ونحن هنا جميعاً أهل وإخوة ومن يريد المياه فى أى وقت من البئر يأخذها. ويؤكد بطل المقاومة الشعبية فى حرب أكتوبر 1973 عبد المنعم قناوى، أن هذا البئر كان له دور كبير فى صمود السويس أمام العدو فى حرب أكتوبر، ولقد أنقذ هذا البئر أبناء السويس المقاومين من العطش وقتها، ولهذا يحب أبناء السويس وخاصة أبطال المقاومة الشعبية هذا البئر. وأكد الشيخ حافظ سلامة، قائد المقاومة الشعبية بالسويس فى حرب أكتوبر 1973، أنه كان يوجد 20 ألف مواطن ما بين مدنيين وعسكريين بالمدينة فى حالة حصار ودون مياه أو طعام فى أكتوبر 1973، بعد أن قطعت القوات الإسرائيلية المياه عن المدينة، ودمرت كل مخازن المواد الغذائية الكبيرة، لذلك كان علينا أن نبحث على مخرج، وإلا سيكون مصيرنا جميعا الهلاك. وأشار سلامة قائلاً: جاءنى رجل يزيد عمره عن 85 عامًا، وأخبرنى أنه يوجد فى منطقة الغريب بئر قديم كان يستخدمه أهل المدينة منذ مئات السنين، وأن هذا البئر فيه سر من أسرار الله، وأنه ما علينا إلا أن نلقى به بعضا من السكر ونقرأ الفاتحة، وسيتدفق منه الماء بأمر الله.. وبالفعل ذهبت إلى مكان البئر، وفعلت ما قاله الرجل ونظرت فى البئر فلم أجد فيه سوى بعض الماء لا يزيد عن 70 أو 80 سنتمترا، فقلت أنه لن يكفى أكثر من 10 جراكن، ولكن ما أن علم الناس بأمر البئر حتى تدفقوا بالآلاف وبدأوا يملئون من تلك الماء العذبة، وأنا أنتظر أن تجف، فلا تجف

Youm7





اضف تعليق



تعليقات الفيس بوك



استطلاع رأي

هل توافق على غلق كافتيريات كورنيش السويس؟

  • نعم. أوافق
  • لا. أوافق
  • لا أعلم

Ajax Loader

جميع الحقوق محفوظة © 2010 - 2012 موقع سويس أون لاين