1111 سويس أون لاين | الشرطة النسائية بالجيزة.. 24 ساعة في مواجهة المتحرشين 

الشرطة النسائية بالجيزة.. 24 ساعة في مواجهة المتحرشينالاثنين 09 أبريل 2018 - 11:20 مساءً

الشرطة النسائية بالجيزة.. 24 ساعة في مواجهة المتحرشين

الشرطه النسائيه

لم تفرغ ضابطات قسم مكافحة جرائم العنف ضد المرأة بالجيزة من التقاط أنفاسهن عقب مشاركتهن في تأمين الانتخابات الرئاسية حتى وجدن أنفسهن أمام الكنائس للمشاركة في إجراءات تفتيش المترددين عليها خلال عيد القيامة المجيد، ثم امتدت أعمال التأمين إلى أعياد شم النسيم.

منذ عدة أيام، شدد اللواء عصام سعد، مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة، على مساعديه ضرورة انتشار الخدمات بمحيط المتنزهات العامة ودور السينما، مؤكدًا أهمية دور عناصر الشرطة النسائية في التصدي للتحرش.

وعقب الاجتماع، عقدت العميد عبير إسماعيل، مدير مكافحة جرائم العنف ضد المرأة، اجتماعًا موسعًا مع ضابطات القسم؛ لوضع اللمسات الأخيرة لخطة تأمين احتفالات شم النسيم، خاصة وأن محافظة الجيزة تضم العديد من المتنزهات والحدائق التي تستقبل الآلاف أبرزها منطقة الأهرامات، وحدائق الحيوان، والأورمان، ومطار إمبابة، فضلا عن دور السينما.

عقارب الساعة كانت تشير إلى السابعة صباح اليوم الإثنين، عندما انتشرت ضابطات مكافحة العنف ضد المرأة في مختلف المناطق المتفق عليها سلفًا، واتخذت العميد عبير إسماعيل من حديقة الحيوان غرفة عمليات لمتابعة الأوضاع على مدار الساعة من خلال التواصل المستمر مع القيادات الميدانية من جهة، وغرفة عمليات المديرية من جهة أخرى.

رويدا رويدا، فتحت الحديقة أبوابها أمام الزائرين الذين جاءوا بأعداد غفيرة، لتبدأ خطة انتشار الضابطات وعناصر الشرطة السرية مدعومين بتشكيلات من الأمن المركزي بالارتكاز في بعض المناطق عقب تقسيم الحديقة إلى عدة قطاعات، والتواصل عبر جهاز اللاسلكي.

"إلحقيني.. بنتي مش لاقياها" بهذه الكلمات طلبت ربة منزل من رجال الشرطة مساعدتها في العثور على طفلتها التائهة، لتبدأ رحلة البحث عنها بالتنسيق بين عناصر القطاعات المختلفة داخل الحديقة، فحرصت العميد عبير إسماعيل على تهدئة الأم المكلومة: "هنرجع بنتك لحضنك وهتكملوا اليوم وتروحوا مبسوطين.. متخفيش".

خلال دقائق معدودة، نجح عناصر الشرطة النسائية في إعادة الطفلة لأسرتها، لتحضنها والدتها، موجهة الشكر لرجال الشرطة على سرعة الاستجابة لاستغاثتها، إلا أن ذلك المشهد تكرر عدة مرات، مسجلا نجاحا ملحوظا لضابطات مكافحة العنف ضد المرأة.

لم يقتصر دور الشرطة النسائية على ذلك الأمر، بل امتد إلى حماية الفتيات والسيدات من أية مضايقات، إذ تم ضبط أكثر من 20 حالة تحرش، تم تحرير محاضر للمتهمين، وترحيلهم إلى ديوان قسم شرطة الجيزة لاتخاذ اللازم.

مع إغلاق أبواب حديقة الحيوان والأهرامات، التقطت ضابطات مكافحة العنف ضد المرأة أنفاسهن، لكن المهمة لم تنه بعد، خاصة مع وجود تعليمات بالانتشار المكثف بمحيط كوبريي الجامعة والمنيل، والمتنزهات العامة لحين انتهاء اليوم.

بداية الشرطة النسائية في مصر تعود لعام 1984، على يد اللواء عبد الكريم درويش، رئيس أكاديمية الشرطة آنذاك، فبدأ وقتها قبول خريجات الجامعات؛ قبل إلغائها عام 1990 بحجة عدم جدواها، وعادت الشرطة النسائية للظهور عام 2015 للتصدي لظاهرة التحرش.


http://www.masrawy.com/





اضف تعليق



تعليقات الفيس بوك



استطلاع رأي

هل توافق على غلق كافتيريات كورنيش السويس؟

  • نعم. أوافق
  • لا. أوافق
  • لا أعلم

Ajax Loader

جميع الحقوق محفوظة © 2010 - 2012 موقع سويس أون لاين